في صوتِ شعركَ كان يبدو ظاهراً ——- عبقُ الشهادةِ ساحِراً طلابَها

وركبتَ إبراهيمُ يا قاشوشُ مو ——- كِبَ عزةٍ.. والله أعلى شانَها

أرخصتَ في درب الشهادة روحكَمْ —- وبذلتَها ثمناً ونلتَ جنانَها

ولقد نَعَتْ آذانُنا أهزوجةً ——- في ساحة العاصي بكتْ َمْن قالَها

وهذا رابط إحدى أهازيجه في حماة الصامدة يوم 27/ 6/ 2011م والتي تناقلها ثوار سوريا بل العالم:

http://www.youtube.com/watch?v=nM_7rlDvcpM