Category Archives

Archive of posts published in the category: شعر: المناسبات
سبتمبر
10

أول يوم دراسة 2017م

بقلم: د. بشر محمد موفق 10/9/2017 الموافق 19 ذي الحجة 1438هـ اليومَ جامعتي تفتّح بابها             لقوافل الطلاب والزملاءِ أما المدارس وجهها متبسمٌ             في وجه طلاب العُلا بمضاءِ لله دَرُّ سواعدٍ قد…

أغسطس
30

مقطوعة شعرية: تهنئة بالعيد

حاولتُ أكتبُ فرحةً بالعيدِ ——– لكنْ تراءت لي عيون شهيدِ وترقرقتْ منها ومني دمعةٌ ———– وتلاقتا بالحب والتغريدِ فذهبتُ أركض نحوَ أسرتِهِ هنا —- وضممتُهم لجوانحي ونشيدي آثرتُهم بالعيد.. هم أولى به ———– فلباسهم ووليدُهم كوليدي آثارتُهم بالعيد.. ثم وعدتُهم ————- وعداً بعيدٍ…

أغسطس
28

قصيدة: ” من العلماء العاملين “

بعد المواقف الجرئية التي لا يقفها إلا عالم رباني وهب حياته لله، والتي وقفها الشيخ الجليل كريِّم راجح شيخ القراء.. وصدوعه بالحج في وجه النظام الأسدي الغاشم.. ثم بعد اعتداء الشبيحة وعصابات الموت الأسدية على عدة مساجد في دمشق فجر ليلة ال27 من…

ديسمبر
28

قصيدة: مساق الرفاه الاقتصادي

كنتُ أقلب أوراقي.. فوجدتُ بينها قصيدةً كنتُ كتبتُها حين كنا ندرس أحد مساقات الدكتوراه في جامعة اليرموك.. وقد عانى الطلاب من هذا المساق قديما وحديثا!!! وخصوصا من بعض الكتب المقررة الجامدة.. المهم.. وجدتُ هذه الورقة وفيها أبيات هجاء لهذا الرفاه المزعوم.. وأضعها على…

أغسطس
4

قصيدة: رحلتي إلى عمر المختار

بيني وبينك أبحُرٌ وحدودُ ——– ومدائنٌ، ومن الزمان عقودُ فأتيتُ أجتاز الفيافي نحوكمْ —— والشوقُ يملأ خافقي ويقودُ شوقٌ لرؤيا أرضكم أسدَ الشَّرى —– والشوقُ في الأعماق ليس يبيدُ شوقٌ لميدان الرجال تواعدوا —– والموعدُ (الطليانُ) منه يصيدُ شوقٌ لشَمِّ ترابكم يا سيدي..…

يوليو
1

قصيدة: وداع مدينة إربد

بعد دراسة مرحلة الماجستير في مدينة إربد في جامعة اليرموك.. ثم دراسة مرحلة الدكتوراه أيضا في ذات المدينة وذات الجامعة.. كتبتُ هذه الأبيات أودع إربد التي أحببتُها.. أقول فيها:  

يونيو
15

قصيدة: ابتسمْ في كل حين

من مركز السرطان في عَمَّانِ —– من مركز الأحزان والأشجانِ من مركزٍ تَجِبُ القلوب من اسمِهِ —– ويُحَوْقِل الأبرارُ بالدَّيَّانِ من ههنا حيث الكثيرُ مكشِّرٌ ——- لمَّا يرَوْن مصائبَ السرطانِ كالموت يأتي لا يحابي مطْلقاً ——- يأتي على الأنثى كما الذُّكْرَانِ يأتي الفقيرَ…